Friday, 18 April 2008

..و أخـيــرا



ترشح السيد عدنان عبدالصمد في الدائرة الأولى بشكل رسمي، الرجل الذي يأخذ عليه بعض الشيعة قلة اهتمامه بقضايا مذهبهم، و يأخذ عليه سراق المال العام وقوفه في صف المدافعين عن أموال الكويت، و هو بالإضافة الى ذلك طالما كان رئيساً للجنة الميزانيات و الحساب الختامي في مجلس الأمة، و هو الذي وقف ضد إسقاط القروض و مع وزيرة التربية نورية الصبيح، ضد علي الجراح و مع أحمد العبدالله.

رجل مفوه ذو منطق، صوته عال و يتكلم ببطء و وضوح، رفض الخنوع الكويتي للظالم صدام حسين قبل الغزو، أبّن عماد مغنية ظناً منه أن الحريات في الكويت أكبر مما هو متوفر، يعلم المخرج القانوني لقضية التأبين، و لربما خرج منها رابحاً، مواقفه الوطنية لا غبار عليها، وقوف جريدة الوطن ضده واضح الأسباب، و ما وقوف بعض الشيعة ضده إلا دليل على أنه رجل جلس على كرسي المجلس بعنوان النيابة عن الأمة الكويتية، نائب عن الوطن.

..الى الآن أتمنى وصوله للمجلس، و سأقف معه طالما هو هكذا، الى أن يستجد أمر ما

2 comments:

Mohammad Ashkanani said...

واللهي النائب عدنان عبدالصمد مواقفه مشرفة و كان نائب فريد من نوعه خلال المجالس السابقة, مع اني اشوف انه ما كان له دور واضح في الشاريع التنموية للدولة خلال المجلس السابق المنحل (و ان كان كل اعضاء المجلس خامدين و مالهم حس ).
و اظن ان الشارع الكويتي الى وقت قريب لم يفكر في التصويت له, و اظن انه أحداث التأبين انعشت صورته في ذهن الناس و أظن انه فرصته في النجاح كبيره بسبب تلك الأحداث.

freekmood said...

عموما الاحداث الاخيرة ربطت حبل المشنقة في رقبة السيد وطرف الحبل بيد الحكومة.

Website counter